شركة اورلاين

زائر
 
الرئيسيةالمنشوراتس .و .جالتسجيلدخول
المواضيع الأكثر نشاطاً
موضوع المليون رد لنصره الله
كيرى يؤكد لنتنياهو استعداد بلاده للوساطة لوقف إطلاق النار فى غزة
حصريا على شركة اورلاين استايل ترايدنت الحالي لاحلى منتدى بالتومبيلات
الان وحصريا استايل شركة اورلاين السابق مجانا
استايل اورلاين التطويري الاحترافي مجانا لكم
استايل تطويري خفيف تومبيلات محول من الفي بي خاص التصميم العربي
حصريا استايل عشاق الاشهار مجانا لكم
حصريا على شركة اورلاين فقط كود لجعل الاقسام دائرية مثل منتدانا
استايل ابداع العرب تومبيلات احترافي
ابل ستطرح الجيل الثالث من أي باد في 30 ابريل
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
scorpion
 
Orliine
 
SITE
 
hacc
 
El Joker
 
ليون
 
Gerard Deulofeu
 
joventos.dally
 
alfahloy
 
yossi
 
أكتب هنا ما تريد أو ضع كود رسالة ترحيب أنت حر لكن إنتبه إلى تعارض الأكواد في ما بينها
الصفحة الرئيسيه التعليمـــات بحث الأعضاء بياناتي الرسائل الخروج

شاطر | 
 

  طفلك يطرح أسئلة وجودية؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Orliine
مؤسس اورلاين

avatar

عدد المشاركات : 3845
جنسيتك :
الجنس - : ذكر
النقاط : 6972
التقييم : 22
تاريخ التسجيل : 15/07/2011
العمر : 23
الموقع : http://www.orliine.net

مُساهمةموضوع: طفلك يطرح أسئلة وجودية؟    الجمعة 22 أغسطس 2014 - 15:22

أين كنت قبل أن أولد؟ لماذا الناس لا يشبهون بعضهم؟ ماذا يعني غدًا؟ يبدأ الطفل طرح هذا النوع من الأسئلة الوجودية بين الثالثة والسابعة، وهي تخفي وراءها علامات استفهام كبيرة ومهمة بالنسبة إليه.
و يطرحها على والديه لأنهما في رأيه يمتلكان معرفة كاملة عن الحياة. لذا يرى اختصاصيو علم نفس الطفل أنه من الأفضل التحقّق من معنى هذه الأسئلة خصوصًا عندما يكرّرها الطفل.


في الطريق إلى اكتشاف ذاته
أين كنت قبل أن أولد؟ وأين أكون حين أموت؟ هل كان اسمي أيضًا سمير عندما كنت في بطنك؟ ماما أنت أيضًا لن تكوني موجودة في يوم من الأيام؟

ماذا يريد الطفل أن يقول حين يطرح هذه الأسئلة؟
قبل السادسة يتمحور تفكير الطفل على وجوده الشخصي. فمثلاً حين يسأل والدته كيف يصنع الأطفال؟ يريد أن يعرف حقيقة تكوينه، وكيف أتى وما إذا والداه أحباه فعلاً كي يحصلا عليه. وقد يبدو السؤال في البداية سؤالاً علميًا: وهذه اللحظة المناسبة للتحدث عن الحب.
كما أنّ هذا النوع من الأسئلة يخفي علامة استفهام كبيرة جدًا. فمصدرها شعور الطفل بالقلق على موقعه في هذا العالم ويريد التأكد من صلابة أصوله.
فمثلاً حين يطرح الطفل سؤال ماذا يحدث إذا اختفت الشمس فربما يشعر بالقلق على مستقبله وما إذا كان سيختفي والداه. وهذا قلق مشترك عند كل الأطفال.

كيف يمكن مساعدته؟
يشكّل الكتاب بالنسبة إلى الطفل نقطة انطلاق جيّدة خصوصًا إذا شعرت الأم بالإحراج في الإجابة عن سؤال من أين أتيت؟ وأين كنت قبل أن أولد؟ أمّا إذا كان سؤاله عن موقعه في سلالة العائلة، يمكن الأم مساعدته عن طريق صنع شجرة عائلية توضع عليها الصور الحديثة، مما يسمح له في فهم من أين أتى.

اكتشاف معنى المساحة والزمن
من أين أتى هذا؟ متى غدًا؟ قريبًا كم يعني من الوقت؟ إنّه الصباح أم المساء؟

ما الذي يريد معرفته من هذه الأسئلة؟
يرى الطفل نفسه مركز الكون ويرى العالم في صورته. فالهواء مثلا بالنسبة إليه يفكّر بالطريقة نفسها وأنّ لديه القدرات وردات الفعل نفسها التي لدى الإنسان.
فعندما يبحث الطفل في أصل الظواهر الطبيعية أو عناصر الطبيعة، فهذه طريقة ليستعلم عن وجوده، من أين أتيت؟ ومن أنا؟ فهو يسعى إلى تحديد موقعه في المساحة المكانيّة والزمن أيضًا.
وعندما يسأل إلى أين يذهب هذا؟ أو من أين أتى هذا الشيء؟ يشير أيضًا إلى أنه يدرك أن هناك «قبل» و«بعد» فيصيغهما عندما يبدأ بإدراك معنى الوقت الذي مضى.
ولكن تبقى هذه الأمور غامضة بالنسبة إليه، وهذا يحتاج من الأم إلى بعض الصبر ، فهو بين السادسة والسابعة يصبح قادرًا على التمييز بين الماضي والحاضر والمستقبل.
وإلى أن يبلغ هذه السن على الأم أن تكون مستعدّة للكثير من الأسئلة حول الزمن والمكان.

كيف يمكن مساعدته؟
بإعطائه أمثلة واضحة تتعلّق به شخصيًا في استعماله للوقت. مثلاً بدل أن تقول له والدته «سنقرأ هذا الكتاب لاحقًا» وهو بدوره يسألها: «متى هذا الـ «لاحقًا»؟ يمكنها أن تقول له « سنقرأ الكتاب بعد أن تستحم وتتناول عشاءك».
أما في ما يتعلّق بالمستقبل البعيد نسبيًا أي بعد يومين أو ثلاثة، مثلا تقول الأم سنزور الجدّة بعد يومين، ويسألها الطفل كم من الوقت يعني؟ حينها يمكن أن تستعمل طريقة عدّ مرات النوم الليلي. «
سنزور الجدة بعد مرّتين من النوم الليلي». من المهم أن تؤكد للطفل النوم في الليل، لأنّه سيظن أن قيلولة بعد الظهر هي أيضًا نوم.

محاولة اكتشاف العالم
لماذا الناس مختلفون في الشكل؟ لماذا لست صبيًا؟ لماذا شعر رامي طويل رغم أنه صبي؟ لماذا بشرة خالي سمراء؟

ما الذي يريد معرفته؟
يكون الطفل حسّاسًا جدًا تجاه ما هو شبيه و مختلف. فعندما يكون صغيرًا جدًا تربكه الإختلافات وتخيفه، لأنها تشكّل بالنسبة إليه ظاهرة المجهول. فبين الثانية والثالثة يعبر مرحلة استثنائية محرّضة.
فهو يكتشف جسمه واختلافه عن غيره واختلاف الجنس وألوان البشرة وطول الشعر ويتبع الآراء والصور النمطية الثقافية المتعلقة بجنسه، فالتنورة للبنت والسروال والشعر القصير للصبي.

كيف يمكن مساعدته؟
عليه أن يندمج ويدرك أنّ كل إنسان فريد والناس مختلفون، فهناك الطويل والقصير، وهناك من يضع نظّارت وآخر لا، هناك من له بشراء داكنة. ويكون ذلك من خلال القصص والموسوعات العلمية التي تفسر للأطفال معنى الإختلاف والتحدّث إليه بطريقة منطقية.

كيف نجيب؟
صاحب الأسئلة العلمية: في البداية على الأهل معرفة طريقة الطفل في التفكير في العالم المحيط به. ومن ثم الإجابة عن سؤاله بتحويل السؤال إليه ليكون واضحًا في ما يسأل، ومن ثم إعطائه تفسيرًا علميًا، ويمكن الاستعانة بالموسوعة، لأن أسئلته أحيانًا لا تنتهي، لذا فإنّ تحديد ما يريد معرفته وإعطائه الجواب العلمي قد يشبع فضوله، ولكن سيعود يسأل عن أمور أخرى، وهذا بسبب شعوره بالتوتر والفضول وقد يعبّر عن شكوكه فورًا أو بعد فترة إذا ما رأى ظاهرة غريبة بالنسبة إليه. ومن الناحية العلمية فهو يحتاج أيضًا إلى أن يسمعه والداه ويؤكدا حبهما له.
صاحب الأسلئة الدقيقة: إذا كانت أسئلة الطفل محرجة ، وإذا كان الوالدان غير مستعدين للإجابة، وإذا شعرا بأنهما محرجان أو يخشيان الإجابة المربكة، يمكنهما تأجيل الإجابة ولكن يجب عدم ترك الطفل في حالة من الشك.
صاحب الأسئلة المتكرّرة نفسها: لماذا تفعلين هذا؟ يعيد السؤال بشكل دائم عندما يرى والدته تقوم بعمل ما، فهو يحاول احتلال المكان من خلال لفت انتباهها بغض النظر عن الموضوع. وفي المقابل للأم حق أن تجيبه بلطف «لأنه هكذا».





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.orliine.net
scorpion
عضو ماسي
عضو ماسي
avatar

عدد المشاركات : 6145
جنسيتك :
الجنس - : ذكر
النقاط : 7511
التقييم : 2
تاريخ التسجيل : 01/07/2014

مُساهمةموضوع: __7   السبت 23 أغسطس 2014 - 1:02

مشكور جدا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
طفلك يطرح أسئلة وجودية؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شركة اورلاين :: منتدى الأسرة والمجتمع :: الفضاء الأسري :: المرأة العربية-
انتقل الى: