شركة اورلاين

زائر
 
الرئيسيةالمنشوراتس .و .جالتسجيلدخول
المواضيع الأكثر نشاطاً
موضوع المليون رد لنصره الله
كيرى يؤكد لنتنياهو استعداد بلاده للوساطة لوقف إطلاق النار فى غزة
حصريا على شركة اورلاين استايل ترايدنت الحالي لاحلى منتدى بالتومبيلات
الان وحصريا استايل شركة اورلاين السابق مجانا
استايل اورلاين التطويري الاحترافي مجانا لكم
استايل تطويري خفيف تومبيلات محول من الفي بي خاص التصميم العربي
حصريا استايل عشاق الاشهار مجانا لكم
حصريا على شركة اورلاين فقط كود لجعل الاقسام دائرية مثل منتدانا
استايل ابداع العرب تومبيلات احترافي
ابل ستطرح الجيل الثالث من أي باد في 30 ابريل
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
scorpion
 
Orliine
 
SITE
 
hacc
 
El Joker
 
ليون
 
Gerard Deulofeu
 
joventos.dally
 
alfahloy
 
yossi
 
أكتب هنا ما تريد أو ضع كود رسالة ترحيب أنت حر لكن إنتبه إلى تعارض الأكواد في ما بينها
الصفحة الرئيسيه التعليمـــات بحث الأعضاء بياناتي الرسائل الخروج

شاطر | 
 

 تحديات ضخمة تواجه رئيس اتحاد الكرة الإيطالي الجديد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Naoufel
عضو شركة اورلاين

avatar

عدد المشاركات : 44
جنسيتك :
الجنس - : ذكر
النقاط : 86
التقييم : 0
تاريخ التسجيل : 27/08/2014

مُساهمةموضوع: تحديات ضخمة تواجه رئيس اتحاد الكرة الإيطالي الجديد   الخميس 28 أغسطس 2014 - 15:02

تبدو المهمة الأولى لكارلو تافيتشيو رئيس اتحاد كرة القدم الإيطالي الجديد هي إصلاح صورته أمام الجميع عقب
تصريحاته المثيرة للجدل خلال حملته الانتخابية لرئاسة الاتحاد الشهر الماضي.

وأثناء إشادته ببطولة الدوري الانجليزي الممتاز، والذي يشهد قيام الأندية هناك بتقييم اللاعبين الأجانب الذين تنوي التعاقد معهم فنيا قبل ضمهم رسميا إليها، انتقد تافيتشيو اعتماد الأندية الإيطالية المفرط على اللاعبين الأجانب، على حساب المواهب المحلية، حيث أدلى بتصريح مثير للجدل قال فيه "إن اللاعبين امثال أوبتي بوبا" - وهو اسم مفترض للاعب أفريقي - يرغبون في اللعب بدوري الدرجة الأولى الإيطالي وكانوا قبل ذلك ياكلون الموز".

ومازالت قضية العنصرية أمرا متكررا دائما في إيطاليا، وفي كرة القدم على وجه الخصوص، وأثارت تصريحات تافيتشيو سخطا هائلا من الجميع، قبل أن تنخفض حدة الانتقادات الموجهة إليه تدريجيا بعدما اعتذر علنا عن هذه التصريحات في وقت لاحق، وأصبح رئيسا للاتحاد الإيطالي لكرة القدم في 11 أغسطس الجاري.

وتم إسقاط تهمة العنصرية على تافيتشيو من قبل ستيفانو بلاتزي المدعى الرياضي في إيطاليا هذا الأسبوع، إلا أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) مازال يجري تحقيقاته بشأن هذه التصريحات.

ورغم تصريحاته المثيرة للجدل، فقد انتخب تافيتشيو رئيسا لاتحاد الكرة الإيطالي بأغلبية بلغت 60% من إجمالي عدد الأصوات في الجمعية العمومية للاتحاد والتي تقدر بـ278 صوتا، تضم ممثلين من الأندية المحترفة والهواة ولاعبي الكرة والمدربين والحكام.

وكان المنافس الوحيد لتافيتشيو هو ديمتريو ألبرتيني /43 عاما/ اللاعب السابق في صفوف ميلان الإيطالي، والذي بدأ العمل في الاتحاد منذ عام 2006، أي بعد 19 عاما على بداية مسيرة تافيتشيو بالاتحاد.

وتولى تافيتشيو رئاسة دوري الهواة الوطني بإيطاليا منذ عام 1999 قبل أن يتم انتخابه رئيسا للاتحاد.

وأعلن تافيتشيو ترشحه لانتخابات رئاسة الاتحاد عقب قيام الرئيس السابق جيانكارلو أباتي بالتقدم باستقالته برفقة المدير الفني السابق للمنتخب الإيطالي تشيزاري برانديللي عقب خروج منتخب إيطاليا المبكر من الدور الأول ببطولة كأس العالم الأخيرة بالبرازيل.

ويبدو أن الاستقالتين مهدتا الطريق لإجراء تجديدات ضخمة في اتحاد الكرة الإيطالي، لتواكب متطلبات اللجنة الأولمبية الإيطالية التي تتطلع للاعتماد على الوجوه الجديدة التي تمتلك أفكارا حديثة لتولى شئون كرة القدم الإيطالية.

ولكن مع انتخاب تافيتشيو يبدو أن الجمعية العمومية للاتحاد قد فضلت الاعتماد على الحرس القديم، وتجاهلت تماما انتقادات العديد من المعلقين والمحللين.

ووصف ماوريسيو كروسيتي الصحفي بصحيفة (لاريبوبليكا) الإيطالية تافيتشيو بأنه "دمية، ورئيس ضعيف، وسيكون لقمة سائغة لقوى كرة القدم في إيطاليا،" بينما طالب فابريزيو بوكا الصحفي في نفس الصحيفة لاعبي كرة القدم بإيطاليا باستدعاء زملائهم من آكلي الموز حيث قال "لا يمكن لأحد أن يوقفكم، إنه القانون الجديد لتافيتشيو".

ومن بين القرارات الأولى التي اتخذها رئيس اتحاد الكرة الجديد هي إسناد مهمة تدريب المنتخب الإيطالي إلى انتونيو كونتي المدير الفني السابق ليوفنتوس، وهو ما أيده العديد من متابعي الكرة الإيطالية.

ولكن ما يشغل ذهن الجميع على نطاق واسع حاليا هو ضعف العقوبات التي تفرض على الهتافات العنصرية المسيئة للجماهير في ملاعب الكرة، والتي عادة ما تأتي من قبل جماهير نابولي.

وكانت أندية يوفنتوس وميلان وروما ولاتسيو وإنترميلان قد أغلقت أجزاء من مدرجاتهم في الموسم الماضي، ولكن القواعد الجديدة تتضمن اساسا الغرامات المالية على الاندية وتصل إلى 50 ألف يورو (66 ألف دولار).

وتبدو عملية اغلاق المدرجات قائمة فقط فى حالة تكرارا الهتافات وخاصة لو صاحبها عنف.

وفيما يتعلق بالجرائم العنصرية تجاه اللاعبين، فمن الممكن أن يؤدي ذلك إلى إيقاف المباريات، حيث يتعاون مسئولو الأندية مع عناصر الشرطة لتحديد الجناة.

ولاتزال أعمال العنف من القضايا الشائكة التي ستواجه تافيتشيو في الفترة المقبلة.

وكانت آخر هذه الأعمال ما حدث في المباراة النهائية لكأس إيطاليا في الموسم الماضي بين نابولي وفيورنتينا حيث توفي أحد مشجعي نابولي متأثرا بجراحه بعدما تعرض لإطلاق النار خارج الملعب الأولمبي بالعاصمة روما الذي استضاف المباراة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
zเz๏ ๔z
عضو شركة اورلاين

avatar

عدد المشاركات : 46
جنسيتك :
الجنس - : ذكر
النقاط : 127
التقييم : 1
تاريخ التسجيل : 30/07/2014

مُساهمةموضوع: __7   الخميس 28 أغسطس 2014 - 16:01

جزاكم الله خيرا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تحديات ضخمة تواجه رئيس اتحاد الكرة الإيطالي الجديد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شركة اورلاين :: الأقسام المنوعة :: أخبار الرياضة-
انتقل الى: