شركة اورلاين

زائر
 
الرئيسيةالمنشوراتس .و .جالتسجيلدخول
المواضيع الأكثر نشاطاً
موضوع المليون رد لنصره الله
كيرى يؤكد لنتنياهو استعداد بلاده للوساطة لوقف إطلاق النار فى غزة
حصريا على شركة اورلاين استايل ترايدنت الحالي لاحلى منتدى بالتومبيلات
الان وحصريا استايل شركة اورلاين السابق مجانا
استايل اورلاين التطويري الاحترافي مجانا لكم
استايل تطويري خفيف تومبيلات محول من الفي بي خاص التصميم العربي
حصريا استايل عشاق الاشهار مجانا لكم
حصريا على شركة اورلاين فقط كود لجعل الاقسام دائرية مثل منتدانا
استايل ابداع العرب تومبيلات احترافي
ابل ستطرح الجيل الثالث من أي باد في 30 ابريل
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
scorpion
 
Orliine
 
SITE
 
hacc
 
El Joker
 
ليون
 
Gerard Deulofeu
 
joventos.dally
 
alfahloy
 
yossi
 
أكتب هنا ما تريد أو ضع كود رسالة ترحيب أنت حر لكن إنتبه إلى تعارض الأكواد في ما بينها
الصفحة الرئيسيه التعليمـــات بحث الأعضاء بياناتي الرسائل الخروج

شاطر | 
 

 أجور لاعبي كرة القدم تعذب الفقراء في الجزائر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Orliine
مؤسس اورلاين

avatar

عدد المشاركات : 3845
جنسيتك :
الجنس - : ذكر
النقاط : 6972
التقييم : 22
تاريخ التسجيل : 15/07/2011
العمر : 22
الموقع : http://www.orliine.net

مُساهمةموضوع: أجور لاعبي كرة القدم تعذب الفقراء في الجزائر   السبت 7 مارس 2015 - 12:19

كشفت الرابطة الوطنية لكرة القدم، عبر موقعها الرسمي عبر شبكة الأنترنت عن تفاصيل أجور اللاعبين في القسمين الأول والثاني محترف، وقد لفتت الأرقام المعلنة الأنظار، بسبب المبالغ الخيالية التي يتم دفعها إلى اللاعبين، وهي المبالغ التي لا تقل عن 40 مليون سنتيم كل شهر، في حين يتقاضى بعض اللاعبون أموال تفوق 200 مليون سنتيم دون أي ضريبة تطبق عليهم.
تناولت العديد من المواقع العربية والعالمية الأرقام الخيالية الخاصة بأجور اللاعبين، معتبرة أن اللعب في البطولة الجزائرية يجعل اللاعبين أغنياء، دون أي يتم المس بسنتيم مما يتقاضونه، حيث لا يتم فرض الضريبة عليهم، عكس ما هو موجود في جميع دول العالم.
14 لاعبا يتقاضون أكثر من 33 مليار كل سنة
المفاجأة الكبرى كانت في الإعلان عن وجود 14 لاعبا، يتحصلون على أجور شهرية تتجاوز 200 مليون سنتيم، ما يعني أنهم يكلفون الخزينة ما يفوق 33 مليار كل سنة، فهل يعقل أن يستنزف ما يزيد عن عشرة لاعبين أموال تكفي لبناء استثمارات انتاجية لآلاف الشباب.
أكثر من 120 مليار تصرف على 83 لاعبا
ولم تقف المفاجآت عند هذا الحد، فإن الاحصائيات التي كشفت عنها هيئة قرباج، أوضحت أن 83 لاعبا يتحصلون على رواتب تتراوح ما بين 120 و190 مليون سنتيم، في حين يحصل 59 لاعب على أجور لا تتعدى 40 مليون سنتيم، و33 لاعبا يتحصلون على أجور تتراوح ما بين 40 إلى 60 مليون، ويتحصل 48 لاعبا ما بين 60 مليون إلى 100 مليون. هذه الرواتب الضخمة، تعتبر واحدة من الأسباب التي تهدد مستقبل الأندية المحترفة، وهو ما دفع بنائب رئيس الرابطة الوطنية المحترفة، فوزي غليل لتقديم النصح لأعضاء الجمعية العامة بضرورة مراجعة سياستهم في هذا المجال. وكانت الفاف بصدد وضع قانون لتسقيف الأجور وتحديد مبلغ 120 مليون سنتيم كأقصى حد ممكن أن يتقاضاه اللاعبون الدوليون، غير أن مشروعها الذي كان من المقرر أن يدخل حيز التطبيق الصائفة الماضية ذهب في مهب الريح، لأن رؤساء الأندية لم يلتزموا بذلك.
ج. ابراهيم
اعتبر أن البيروقراطية حالت دون نجاح الاحتراف
مدوار: ”لا يوجد لاعب في البطولة يستحق 100 مليون والمشكل في التسيير”
وجه الناطق الرسمي لنادي جميعة الشلف، عبد الكريم مدوار انتقادات لاذعة إلى السلطات والمسؤولين في الرياضة الجزائرية، متهما إياهم بعرقلة نجاح مشروع الاحتراف في الجزائر، كما أكد أن رؤساء الأندية أمام رهان صعب من أجل انقاذ فرقهم من الزوال، بسبب غياب الموارد المادية، ووجود قوانين تكبل حصول الفرق على الأموال.
وأوضح مدوار في حديثه مع القناة الاذاعية الثالثة أمس، أن مشكل الكرة الجزائرية هو مشكل تسيير وليس مشكل مادي موضحا أن الدولة خصصت أموال ضخمة للأندية في سبيل انجاح الاحتراف، وتطوير التكوين، غير أن هاته الأموال لم يتم توجيهها إلى مكانها الصحيح.
ويرى مدوار أن وزارة الرياضة تتسم بالبيروقراطية التي تزيد من مشاكل الكرة الوطنية، موضحا أن الوزارة لا تتكون من شخص محمد تهمي، والذي يسعى جاهدا من أجل ايجاد حلول للأندية، بل هناك مسؤولين يعرقلون تطور البطولة والكرة المحلية. وصرح مدوار قائلا ”أريد أن أتحدث عن الحقيقة، ولو أرادوا أخذي إلى السجن فسأذهب، الكرة الجزائرية ماتت كما مات مجاج اليوم، ورؤساء الأندية يصارعون ويدفعون ضريبة القوانين الخاطئة”.
”ارتفاع أجور اللاعبين سببه ثلاثة رؤساء”
ويرى عبد الكريم مدوار أن لاعبي البطولة الوطنية لا يستحقون الأموال الضخمة التي تصرف عليهم، موضحا أنه يرى أنه لا يوجد أي لاعب في البطولة الوطنية يستحق 100 مليون سنتيم شهريا، فما بالك بأجور أسماء تجاوزت 200 مليون. وكشف مدوار أن هذا الارتفاع الجنوني في أجور اللاعبين ورائه ثلاثة رؤساء يعملون على الهاب سوق التحويلات كل ضائفة، مستفيدين من الأموال الضخمة التي توضع تحت تصرفهم، وقال ”هناك ثلاثة أندية وراء ارتفاع أجور اللاعبين، نحن كنا مع تسقيف الأجور، لكن بعض الفرق لا تحترم ذلك، وتريد فرض الأسعار في السوق وبقية الأندية تجد نفسها مجبرة على رفع أجور لاعبيها”.
”استقالة قرباج تؤكد المشاكل الكبيرة التي نعاني منها”
ويرى مدوار أن وضع الأندية الجزائرية بلغ حد لا يطاق، وبات من المستحيل مواصلة الأمور على وضعها الراهن، مستشهدا بقرار رئيس الرابطة المحترفة محفوظ قرباج والذي قرر رمي المنشفة والاستقالة من منصبه، بسبب المشاكل العديدة التي تتخبط فيها الفرق. مدوار أكد دعم الأندية لقرباج في المهمة، الصعبة التي يقوم بها، في ظل العراقيل الكبيرة ووجود أرضية صعبة لتطبيق للوائح الاحتراف، مؤكدا أن بداية الاحتراف كانت خاطئة، وأن الفرق تدفع ثمن من وضع القوانين في البداية.
” الممولون بالمعرفة، والأندية تعمل خارج اطار القانون”
ويعتبر مدوار أن جميع الأندية الجزائرية تعيش حاليا خارج اطار القانون، ولو طبق القانون، فان مكان جميع رؤساء الفرق هو السجن، موضحا أن الدولة وضعتهم في مأزق حقيقي بسبب قانون الشركات الرياضية الذي يطبق عليهم، دون أن يكون لهم انتاج أو سلعة.
وأما بخصوص الموراد التي تتلقاها الفرق من عقود الاشهار، فقد كشف مدوار أن ”السبونسورينغ ” في الجزائر يكون على ضوء العلاقات الشخصية و ” المعرفة” حسب قوله، موضحا أن أندية تستفيد من عقود هامة، وأخرى تعاني من غياب الأموال كليا.
ج. ابراهيم
بعث منتدى رؤساء الأندية المحترفة بقيادة رئيس وداد تلمسان
عبد القادر يحلى: ”لدينا اتحادية غنية ونوادي فقيرة وسندافع عن حقوقنا”
أوضح عبد القادر يحلى، رئيس منتدى رؤساء الأندية المحترفة، أن الأندية قررت بعث المنتدى من أجل الدفاع عن حقوقها، ومواجهة خطر الزوال الذي يهدد جل الأندية في عهد تطبيق الاحتراف مستغربا من حالة الرخاء والفائض المالي الكبير للاتحادية الوطنية لكرة القدم، مقابل الأزمات المالية التي تتخبط فيها الأندية المحلية.
وتم إحياء منتدى رؤساء الأندية، عقب اجتماع عقد بعد اختتام أشغال الجمعية العامة العادية للرابطة المحترفة لكرة القدم الأربعاء الماضي بفندق الشيراطون بالعاصمة، حيث تم تعيين يحلى رئيسا للمنتدى، يضم محند شريف حناشي رئيس شبيبة القبائل، ومحمد المورو رئيس جمعية وهران، وعبد الكريم مدوار رئيس جمعية الشلف، وحسان حمّار رئيس وفاق سطيف. وأكد يحلى في تدخله عبر أمواج الاذاعة الوطنية أمس، أن المنتدى هدفه ضمان مشاركة الأندية في الاجتماعات التي يعقدها المسؤولون بخصوص مستقبل الاحتراف والبطولة الوطنية، وضمان إسماع صوت الفرق، عند أصحاب القرار، وذلك بعد التهميش الكبير لهم في الفترة الماضية. وتحدث يحلى عن الأرقام الكبيرة التي أعلنتها الفاف على هامش جميعتها العامة، حيث قال ”أنه تناقض كبير، أن تجد اتحادية جد غنية، في المقابل جل الأندية فقيرة وتعاني من أزمات تقودها إلى الزوال”. وأكد يحلى أن الأندية ستناضل من أجل إنشاء ”قانون خاص” يتم بموجبه تحويل الوضعية القانونية للنوادي من شركات رياضية تجارية ذات أسهم إلى شركات رياضية، لضمان الاستفادة من الأموال والعوائد المالية. واعترف يحلى أن جميع الأندية تعمل حاليا خارج إطار القانون، وذلك بسبب استحالة تطبيق القانون في الوضع الحالي، مطالبا السلطات بضرورة التدخل لضمان أرضية تسمح لهم بتطبيق القانون.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.orliine.net
King
عضو مبدع
عضو مبدع


عدد المشاركات : 634
جنسيتك :
الجنس - : ذكر
النقاط : 680
التقييم : 0
تاريخ التسجيل : 24/04/2014

مُساهمةموضوع: __13   الأحد 19 أبريل 2015 - 14:01

موضوع رائع بوركت



لا حول ولا قوة الا بالله


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أجور لاعبي كرة القدم تعذب الفقراء في الجزائر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شركة اورلاين :: الأقسام المنوعة :: أخبار الرياضة-
انتقل الى: